المفوضية الأوروبية – الجزء الثالث
تحدثنا عن مهام المفوضية الأوروبية فدعونا الآن نعمق هذا الحديث. ولكن قبل التعمق في بعض نواحي هذه المهام لابد من النظر أين موقع المفوضية وكيف يتم تنظيمها. تعمل المفوضية في بروكسل، أي أن بروكسل فعليا هي مقر المفوضية الأوروبية، بينما يجتمع المجلس في لوكسمبرج في شهري أبريل وأكتوبر بناء على اتفاقية خاصة تم التوصل إليها في إطار المعاهدات. وتجتمع المفوضية بصفة عامة في بروكسل، في أيام الأربعاء. ويرأس رئيس المفوضية باقي المفوضين الذين يتداولون في مختلف المقترحات وحول مختلف القرارات التي يجب على المفوضية اتخاذها. ويتم التداول بالأغلبية البسيطة، لأن المفوضية هيئة تعتبر فيها الأغلبية البسيطة قاعدة إجرائية شائعة، ولا توجد أشكال أخرى للتصويت. وبصفة عامة لا تصوت المفوضية في كثير من الأحوال، لأنها تحاول التوصل إلى الاتفاق العام بين المفوضين، ولكنها إذا وجدت نفسها في طريق مسدود، فإن رئيس المفوضية يدعو إلى التصويت وبالأغلبية البسيطة يمكن الحصول على القرار. ولابد أنكم تدركون كيف تغير تكوين المفوضية، حيث كان هناك من قبل 10 مفوضين يمثلون الدول الكبرى، و10 ممثلين للدول الصغرى، أما الآن فلدينا 19 مفوضاً يمثلون الدول الصغرى، و6 مفوضين يمثلون الدول الكبرى. ولكن هذا لن يغير روح المفوضية ووظيفتها، ولكن المفوضية لديها قدرتها الخاصة على تصميم المشاريع، هذا الميل الذي يؤدي بها إلى أن تكون هيئة فائقة الأطراف تضمن مصالح الاتحاد لا مصالح الدول المفردة. وكان هذا هو السبب، كما سنرى، في أن الدستور أدخل آلية سوف تؤدي حتماً إلى تحاشي أن يكون هناك تمثيل مباشر بين الدولة العضو والمفوضية، لتحاشي أن تتحول المفوضية من هيئة فائقة الأطراف إلى هيئة بين الحكومات. والمفوضية منظمة من خلال إدارات عامة كما ذكرت، وهذه الادارات العامة ما بين 23-24 إدارة، حسب الأوقات، وقد تتوسع أيضاً لأن اختصاصات الاتحاد الأوروبي كما تعرفون قد توسعت. وأهم إدارات المفوضية هي التي تتعلق بالعلاقات الخارجية، مثل إدارة Relex وهي إدارة واسعة جداً، بها عدد كبير من الأشخاص الذين يعملون فيها، مع الوضع في الحسبان أيضا الممثلين الذي يعملون في الوفود المنتشرة في بلاد العالم النامي وفي بلاد العالم الأخرى. وهناك أيضا إدارة المنافسة، وهي إدارة هامة جداً، ولكن هناك أيضاً إدارات أخرى لها أهمية كبيرة مثل إدارة الصناعة، وإدارة مجتمع المعلومات، أي تلك الإدارة التي تعنى بالتطوير التكنولوجي للاتحاد الأوروبي، وإدارة الشئون الاجتماعية، وإدارة التجارة، وهو مجال آخر شديد الأهمية، نراها حاليا في خلاف حاد مع الصين، بخصوص العدوانية في قطاع النسيج. والمفوضية الأوروبية، والتي تمارس في هذه الحالة اختصاصاً منفرداً للاتحاد الأوروبي في السياسة التجارية، لها حق وعليها واجب التدخل لكي تمنع من أن تسبب العمليات التجارية المدمرة للتنافسية وللسوق الضرر للدول الأعضاء، ولكن فقط عندما يتعلق الأمر بالعمليات المدمرة للسوق، لأنه في حال تعلق الأمر بالمنافسة الحرة فإن من واجب المفوضية فرض احترامها على المستوى الدولي أيضاً.
UNINETTUNO s.r.l. - Corso Vittorio Emanuele II, 39 - 00186 Roma - Phone : +39 0669207671 e-mail: info@uninettunosrl.net