البرلمان الأوروبي – الجزء الرابع
علاوة على الوظيفة التشريعية للبرلمان الأوروبي المتمثلة في المشاركة في اتخاذ القرار، يقوم المجلس أيضًا بوظيفتين هامتين في المجال التشريعي نفسه. هناك بعض القطاعات لا يكون لدى البرلمان الأوروبي فيها أية سلطة للتدخل في عملية اتخاذ القرار، ولكن له الحق وعليه الواجب في أن يعبر عن الآراء وأن يعطي المؤشرات. يتعلق الأمرعلى نحو خاص بالقطاعات التي تمس جوهر سيادة الدولة والتي تمنح فيها الدول للمجلس امكانية سلطة اتخاذ القرار، وهي قطاع السياسة الخارجية من ناحية وقطاع الدفاع والأمن الداخلي من ناحية أخرى. وهما قطاعان لابد للبرلمان فعليا أن يعبر عن رأيه فيهما ولكنه لا يستطيع أن يتجاوز هذا. باستثناء قطاع التعاون القضائي، فيما يتعلق منها بشئون تأشيرات الهجرة ، وسياسة حق اللجوء على نحو خاص ، ففي هذا القطاع يعطى البرلمان الأوروبي امكانية أن يتقدم بإجراء اتخاذ القرار المشترك على أساس قواعد قانونية معينة. ولكن هناك وظيفة تشريعية أخرى يقوم بها البرلمان هو "عدم الممانعة". فما هي عدم الممانعة؟ إنها عملياً تمثل التصديق على القانون. وفي الواقع يستخدم "عدم الممانعة" عندما يكون على البرلمان الأوروبي أن يصادق على معاهدة انضمام أو يكون عليه التصديق على معاهدة شراكة مثلاً، أو التصديق على إجراء يتعلق بمبادلة الاتفاقيات. في هذه الحالات لا يصدر البرلمان الأوروبي فعلياً تنقيحات على المقترحات التي تأتي من المجلس والهيئات الاتحادية الأخرى ولكنه يعبر عن مطابقة المقترح لرأيه أي مثلما يقول أي برلمان قومي إنه يوافق أو لا يوافق على اقتراح معين. وكما قلت فإن عدم الممانعة أو مطابقة الرأي يستخدم على نحو خاص في اتفاقيات الانضمام. وبالفعل فإن البرلمان قد عبر مؤخراً عن عدم ممانعته لانضمام بلغاريا ورومانيا للاتحاد الأوروبي. هذه هي الوظائف التي يقوم بها البرلمان في المجال التشريعي، ولكن توجد وظائف يقوم بها البرلمان لمتابعة المؤسسات وخاصة المتابعة الديمقراطية للمفوضية. هناك علاقة، لابد أن تكون بالفعل علاقة ثقة بين المفوضية، وهي الهيئة التنفيذية للاتحاد الأوروبي والبرلمان. وفي الواقع فإن البرلمان له سلطة كبيرة تجاه المفوضية، وفي يده سلاحه القوي الذي يستطيع أن يتدخل به، وهو سلاح الرقابة المتمثل في طلب المناقشة في البرلمان. أي أن البرلمان يستطيع أن يقول إنه لا يشارك المفوضية الأوروبية في توجهاتها ويستطيع في هذه الحالة الخاصة أن يعلن سحب الثقة من المفوضية وهنا لابد أن تستقيل المفوضية. ولكن قبل الوصول إلى هذه النقطة يكون هناك بالطبع جدل ونقاش كثير ويكون هناك وقت لاتخاذ قرار في هذه الشأن، ولكن من المهم جداً أنه في اللحظة التي يعين فيها رئيس المفوضية لابد أن يحصل على ثقة البرلمان الأوروبي، والمفوضية التي يرأسها يجب أن تصوت غاليبة البرلمان الأوروبي لصالحها. وفي حالة إذا لم يحدث هذا فسوف تواجه مواقف صعبة، كما رأينا في المفوضية الأوروبية الأخيرة وهو ما سوف أتحدث عنه في الحلقة القادمة، حيث أصف لكم فعلياً الموقف الذي نشأ بسبب عدم وجود تطابق تام بين المفوضية من ناحية والبرلمان من ناحية أخرى.
UNINETTUNO s.r.l. - Corso Vittorio Emanuele II, 39 - 00186 Roma - Phone : +39 0669207671 e-mail: info@uninettunosrl.net